dd-1
  • 7 يوليو، 2021 5:43 م
  • السعوديه
966

ما الذي يتبادر إلى ذهنك عندما تسمع عن خدمات الترجمة؟ إذا كنت تستمتع بالأدب، فقد يتبادر إلى ذهنك الترجمة الأدبية وتتذكر آخر كتاب مترجم قرأته مؤخرًا، وإذا كنت تفكر في السفر للخارج فسوف يتبادر إلى ذهنك ترجمة الأوراق الرسمية الخاصة بك وبأفراد عائلتك، وإذا كنت رجل ‏أعمال، فسوف يتبادر إلى ذهنك ترجمة المستندات والوثائق التجارية الخاصة بمكتبك أو شركتك، ربما تتذكر كيف كانت آخر وثيقة قمت بترجمتها؟، ربما تكون ممن يعملون في ‏أحد الأوساط الأكاديمية سواء كنت طالب أو أستاذ أكاديمي، وتتذكر أحد المقالات الرائعة والأبحاث الشيقة التي قرائتها قريبًا بنسخة مترجمة عن مجلة أجنبية‎.‎ أو ربما تتذكر أحد الموضوعات الصعبة التي وقفت أمامك، ولن تجد فيها مصادر عربية، وقررت البحث في المصادر الأجنبية ولكن حدث ما نخشاه ووقفت اللغة عائقًا في طريق بحثك!
للتواصل 01101203800

ترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *